كلمة رئيس المؤتمر

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

 

يأتي انعقاد المؤتمر الدولي العلمي الأول لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة العلوم والتكنولوجيا بعنوان "اللغة العربية جسر التواصل الحضاري... الواقع والطموح المستقبلي" ليؤكد سعي الجامعة المستمر لتحقيق رؤيتها المتمثلة في أن تصبح الجامعة رائدة إقليمياً ومتميزة عالمياً، وقد أصبحت الجامعة بكلياتها المختلفة ومنها كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية مقصداً للدارسين والباحثين من أكثر من أربعين دولة.
والكلية وهي تنظم هذه المناسبة العلمية تستشعر مسؤوليتها تجاه تحقيق رؤية الجامعة ورسالتها وأهدافها التي تضمنتها إستراتيجية الجامعة للفترة 2011-2015م.
إن هذا المؤتمر ليؤكد حرص الجامعة على إقامة الفعاليات والأنشطة العلمية المختلفة وفق ما رسمته الخطة الاستراتيجية للجامعة والخطط التنفيذية للكليات المختلفة، ولاسيما أن الجامعة دأبت منذ عدة سنوات في تنفيذ المؤتمرات المحلية والدولية بصورة منتظمة، وننوه إلى أن انعقاد هذا المؤتمر خلال العام الجامعي 2012/2013م سيأتي بعد انعقاد مؤتمرين دوليين آخرين في رحاب جامعة العلوم والتكنولوجيا، حيث تقيم كلية الطب والعلوم الصحية مؤتمرها الدولي العلمي الثالث، خلال الفترة 20-22 نوفمبر 2012م، كما تقييم كلية طب الأسنان مؤتمرها الدولي العلمي الأول، خلال الفترة 5-6 ديسمبر 2012م.
إن انعقاد هذا المؤتمر يأتي تفعيلاً لدور كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في خدمة اللغة العربية لغة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، كون المؤتمر يسعى للتأكيد على أهمية اللغة العربية ودورها في التواصل الحضاري بين الشعوب، وتعزيزاً للتواصل بين الجامعات ومراكز اللغة العربية، العالمية منها والعربية لتدعيم تعليم اللغة العربية والعمل على نشرها، إضافة إلى إبراز التجارب العربية والعالمية في تعزيز التواصل الحضاري للاستفادة منها، كما أن المؤتمر سيناقش التحديات والمعيقات التي تقف أمام انتشار اللغة العربية، مع بيان سبل ومقترحات المعالجة لتوسيع ونشر اللغة العربية بما يجعلها مواكبة لمتطلبات العصر، وجعلها جسراً للتواصل الحضاري بين الشعوب.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


د. عبداللطيف مصلح محمد
نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية
رئيس  اللجنة التحضيرية للمؤتمر