Menu
 

 

 الحمدلله الذي علم بالقلم,علم الإنسان مالم يعلم, الحمد لله خلق الإنسان علمه البيان، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خير الأنام.

إن حضارات الأمم اليوم تقاس بمدى التطور العلمي لديها والمستوى العلمي الحاصل عليه أبنائها، والمنافسة في العالم اليوم ماهى إلا سباق مقياس النجاح فيه مدى الإضافة (الفكرية والتقنية ) للمجتمع. وهذا هو ماتسعى إليه جامعة العلوم والتكنولوجيا عن طريق مناهجها التى تحرص على تزويد الطالب بالجانب المعرفي والمهاري على حد سواء ليتخرج الطالب نافعاَ للمجتمع.

والله ولي التوفيق والسداد.

عميد فرع الطالبات 

د/فوزية الغابري  

Go to top