dr ismaeel

   إذا كانت الجامعاتُ والمؤسساتُ التعليمية قد تجاوزت الدورَ التعليمي إلى الإسهام في التنمية والتغيير المجتمعي بأبعاده المختلفة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية...الخ، وكان لها الدور الفاعل في تغيير هوية أو تصنيف المجتمعات من مجتمعاتٍ متخلفةٍ إلى ناميةٍ ومن ناميةٍ إلى متقدمةٍ،فإنَّ معظم جامعات الدول النامية لا زالتْ تقتصرُ على النشاط التعليميوإذا تجاوزته إلى نشاطٍ بحثيٍ، فإنَّ هذا الأخير في الغالب يُمثلُ اهتماماتٍ ذاتيةٍ لا تتجاوزُ الإطارَ الفردي إلى الإطارِِ الجماعيِ ولا تحدِّده خطةٌ مسبقةٌ على مستوى الكلية أو الجامعة أو تشخيصٌ لمشكلاتٍ حلَّها يسهم في تحقيق التنمية المجتمعية. وجامعةُ العلومِ والتكنولوجيا اليمنية التيي حاولتْ منذُ زمنٍ بعيدٍ أن تتجاوزَ الدراساتِ الأولية من خلال برامج نُفذت بالشراكة مع جامعات عربية أو برامج خاصة بها خلال الفترة من 1996 - 2007 م، وخرََّجت آنذاك ما يزيد عن 500 طالب وطالبة من جنسيات مختلفة تنفذُ الآن بالشراكة مع جامعات ماليزية وعربية برامج الماجستير في العديد من التخصصات.

      ثم إن إستراتيجية الجامعةَ المعتمدة للفترة من 2010-2015 م تضمنت تطوير الرؤية والرسالة والعديد من المبادرات الخاصة بالدراسات العليا والبحث العلمي، منها تطويرُ الهيكلِ التنظيمي للجامعة بإنشاءِ عمادةِ الدراسات العليا والبحث العلميوبما يسهم في تحقيق الأهداف الرئيسة والفرعية للإستراتيجية.

      كلُّ ذلك يفرضُ على الجامعة مسؤوليةً أكبر أمام المستفيدين والمجتمع بشكلٍ عام، بأنَّ تحققَ قفزةً نوعيةً بنشاطها يتجاوز الدراسات الأولية إلى الدراسات العليا،وتحقيق دورٍ فاعلٍ بإعداد وتأهيل المخرجاتِ التي تلبِّي الاحتياجات المجتمعية وسوق العمل، مع الالتزامِ بكلِّ القرارات والأنظمةِ والضوابطِ التي تفرضهاا الجهاتُ المسؤولة عن الإشراف على التعليم العالي ومؤسساته،وأن تتجاوزَ النشاطَ التعليمي إلى نشاطٍ بحثيٍ يعتمد تشخيص المشكلات المجتمعية كموجهات أساسية لاعتماد الخطط البحثيةعلى مستوى الجامعة وكلياتها بما يضمن تغيير الواقعِ المجتمعيِ بإبعادهِ المختلفة وتحقيق مساحةً واسعةً من المسؤولية المجتمعية للجامعة.

      وإذا كان تجاوزُ الدور التعليمي ضرورياً ومهماً للمجتمعات فهو لا يقل أهمية للجامعات ذاتها،لأنّ متطلبات الاعتماد البرامجي والمؤسسي والمكانة المرموقة في سُلَّمِ تصنيفِ الجامعاتِ الإقليميةِ والعالميةِ لا يمكنُ أن تتحققَ من خلالِ الدورِ التعليمي فقط.

 

أ.د / اسماعيل عبده محمد الشرعبي

Go to top